عربة التسوق الخاصة بي

عربة التسوق فارغة حاليا.

تسوق جميع المنتجات

العلاج بالضوء لحب الشباب الهرموني

يعاني معظم المراهقين من حالة جلدية واحدة أو أخرى بسبب التغيرات الهرمونية التي تمر بأجسادهم. من البشرة الدهنية إلى البشرة الجافة المتساقطة ، من الصعب أن تمر بمرحلة البلوغ وتخرجها في جميع أنحاء وجهك. هناك أيضًا حالة تسمى حب الشباب عند البالغين ، حيث ينتج الجسم الكثير من الزيت المخصص لتليين الجلد وتظهر الشوائب. تحول البعض إلى العلاج بالضوء كمصدر للراحة لأنه غير مكلف ولا يترك الوجه أحمرًا ومتورمًا لبضعة أيام. عندما لا تؤدي الكريمات والحبوب إلى الحيلة ، فقد يكون العلاج بالضوء هو الحل.

ما هو العلاج بالضوء؟

يستخدم العلاج بالضوء مصابيح LED في طول موجي معين ويركزها على الجلد للمساعدة في تقليل حالة الجلد الطفيفة والمتوسطة مثل حب الشباب والعلامات الحمراء بعد اندلاع حب الشباب يسمى فرط التصبغ. المزيد من الناس يستخدمون العلاج بالضوء بدلاً من العلاج بالليزر لأنه ليس له أي آثار جانبية ، ولا يوجد ألم ، وهو أقل تكلفة. يرتفع الضوء إلى طول موجي مرتفع بما يكفي ليقتل بعض الخلايا البكتيرية التي يمكن أن تسبب الشوائب. يمزج بعض العلاج بالضوء الأزرق الضوء الأزرق عالي الكثافة مع عقار حساس للضوء يقتل خلايا معينة. العلاج بالضوء يعد خيارًا رائعًا لتلك الشوائب والعلامات الموجودة على مستوى السطح أو تحت سطح الجلد مباشرةً.

كيف يختلف العلاج بالضوء عن العلاج بالليزر؟

العلاج بالليزر هو إجراء أكثر توغلًا من العلاج بالضوء حيث يتم اختراق الجلد لإزالة البكتيريا. عادة ما يكون هناك وقت مع العلاج بالليزر حيث تحتاج إلى تجنب أشعة الشمس المباشرة وقد يستغرق الأمر بضعة أيام حتى يزول التورم. الليزر أكثر تكلفة بكثير من العلاج بالضوء ، لكن النتائج مبهرة ويمكن أن تستمر لمدة تصل إلى أسبوعين. ثبت أيضًا أن هذا النوع من العلاج فعال في معالجة المشاكل الموجودة تحت الجلد ، وليس فقط على السطح.
العلاج بالضوء غير جراحي وله آثار جانبية قليلة جدًا ، لذلك لا يوجد حقًا وقت توقف عندما تحتاج إلى مراقبة المكان الذي تذهب إليه أو الانتظار حتى ينخفض ​​التورم. هذا النوع من العلاج أقل تكلفة من العلاج بالليزر ولا يوجد وقت للشفاء. العلاج بالضوء مفيد لتلك المشاكل الموجودة على سطح الجلد أو تحت سطحه مباشرة ، ولكن ليس أبعد من ذلك. إذا كانت لديك مشكلة جلدية أعمق مثل الندوب ، فعليك أن تبحث في العلاج بالليزر.

العلاج بالضوء لحب الشباب الهرموني

الزهم هو شكل من أشكال الزيت الذي يستخدم في الجسم لتليين الجلد. عندما تحدث تغيرات هرمونية في الجسم ، يمكن أن ينتج الكثير من الزهم ، وذلك عندما تبدأ في رؤية الشوائب على الجلد المعروفة باسم حب الشباب. يمكن أن يساعد العلاج بالضوء في إدارة حب الشباب الهرموني إذا لم يكن منع حب الشباب الهرموني.
يأتي حب الشباب على موجتين ، الأولى هي البثور والثانية هي الاحمرار المتبقي على الجلد بعد الاختراق المسمى فرط التصبغ. يمكن أن يساعد العلاج بالضوء في كلتا الحالتين بالطرق التالية:

العلاج بالضوء الأزرق

العلاج بالضوء الأزرق لعلاج حب الشباب وجد أنه فعال للغاية في حالات التهاب حب الشباب حيث قد تكون هناك بثور أو نتوءات كبيرة أو غيرها من الخصائص الملتهبة. في حين أن العلاج بالضوء لا يمكن أن يمنع حب الشباب تمامًا ، إلا أنه يمكن أن يقلله بنسبة تصل إلى 70٪ في بعض الحالات. الضوء الأزرق قادر على اختراق بصيلات الشعر مما يسبب التهابا في الوجه مع آثار جانبية قليلة أو معدومة أو فترة نقاهة للشفاء.
تشمل فوائد العلاج بالضوء الأزرق لحب الشباب ما يلي:
  • يقتل البكتيريا المسببة لحب الشباب
  • يقلل التورم
  • يقلل الآلام المرتبطة بحب الشباب
  • يسرع الشفاء
  • يقلل الاحمرار المرتبط بفرط التصبغ

العلاج بالضوء الأحمر

العلاج بالضوء الأحمر هو استخدام آخر لـ تقنية إضاءة LED التي يمكن أن تساعد في آثار حب الشباب. يستخدم هذا النوع من العلاج بالضوء ترددًا ضوئيًا منخفض الموجة يستهدف الوجه لمدة 15-20 دقيقة مما يساعد في تقليل علامات الشيخوخة والتجاعيد والالتهابات وحب الشباب.
حب الشباب هو أحد الآثار الجانبية المؤسفة للاختلالات الهرمونية في الجسم حيث يتم إنتاج الكثير من الزيوت الطبيعية أو تراكم الكثير من البكتيريا في بصيلات الشعر في الجلد. والنتيجة هي نتوءات حمراء كبيرة يمكن أن تحتوي على صديد يظهر على الجلد ويمكن أن يكون محرجًا ومزعجًا. العلاج بالضوء هو علاج غير جراحي يمكن أن يساعد في تقليل التورم والألم المرتبطين بحب الشباب دون آثار جانبية مثل التورم أو التعافي من التعافي.